Skip to content
الولايات المتحدة الأمريكية شحن مجاني للطلبات التي تزيد عن 69 دولارًا
الولايات المتحدة الأمريكية شحن مجاني للطلبات التي تزيد عن 69 دولارًا

احذر من حساسية الربيع

أصبح النهار أطول، وأصبح الطقس أكثر دفئًا. لقد أتى الربيع أخيراً، وحان الوقت للقيام ببعض الأنشطة في الهواء الطلق. ومع ذلك، أثناء استمتاعك بالنزهات، ضع في اعتبارك أن فصل الربيع لا يجلب معه إيجابيات فحسب، بل يحمل مخاطر أيضًا. لكي نكون أكثر تحديدًا، كن على دراية بحساسية الربيع.

 

حساسية الربيع، والمعروفة أيضًا بالحساسية الموسمية أو حمى القش، هي تفاعلات حساسية تحدث خلال أشهر الربيع عندما تبدأ الأشجار والأعشاب والأعشاب الضارة في إطلاق حبوب اللقاح في الهواء. وعادة ما يستمر من أواخر فبراير إلى أوائل الصيف. يمكن أن تكون أعراض حساسية الربيع مشابهة تمامًا لأعراض نزلات البرد أو الأنفلونزا، ولكنها تنتج عن استجابة الجهاز المناعي لحبوب اللقاح وليس الفيروس. عندما تدخل مادة غريبة إلى الجسم أو تلامسها، ويُنظر إليها على أنها ضارة، فإن الجهاز المناعي يتفاعل مع هذه المواد عن طريق إنتاج أجسام مضادة تؤدي إلى إطلاق الهستامين والمواد الكيميائية الأخرى، مما يسبب الالتهابات وأعراض الحساسية.

 

الأعراض

تشمل الأعراض الشائعة لحساسية الربيع ما يلي:

  • العطس
  • احتقان الأنف
  • سيلان الأنف
  • حكة في العين والأنف والحنجرة
  • عيون دامعة
  • السعال
  • الهالات السوداء تحت العين
  • الصداع
  • التعب
  • طفح جلدي وحكة

 

وبصرف النظر عن هذه الأعراض الشائعة، يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي الحالية إيلاء اهتمام إضافي للمخاطر المحتملة لحساسية الربيع حيث أن أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة يمكن أن تتفاقم بسبب حساسية الربيع. قد تشمل أعراض هذه الحالات السعال والصفير وصعوبة التنفس وضيق الصدر. لذلك، إذا كنت تعاني من أمراض الجهاز التنفسي، فيجب إعداد علاجات خاصة للحالات العاجلة مسبقًا، والتي تشمل تجنب مسببات الحساسية، وتناول الأدوية للسيطرة على الأعراض، واستخدام البخاخات أو جهاز الاستنشاق عند الحاجة، والحصول على الأكسجين الإضافي مع مكثفات الأكسجين لتحسين جودة التنفس و تخفيف ضيق الصدر.

 

الأسباب الشائعة

كما ناقشنا، فإن السبب الرئيسي لحساسية الربيع هو حبوب اللقاح. ولكنهم ليسوا الأشخاص الوحيدين. بعض المواد الأخرى يمكن أن تعرضك للخطر أيضًا. قد تشمل الأسباب الشائعة لحساسية الربيع ما يلي:

 

حبوب اللقاح: حبوب اللقاح التي تأتي من أشجار مثل البلوط والبتولا والقيقب، وكذلك الأعشاب مثل عشب الريجراس وعشب تيموثي، تسبب الحساسية بشكل خاص.

 

العفن: يمكن أن تنطلق أبواغ العفن في الهواء خلال فصل الربيع عندما يبدأ الطقس في الدفء وترتفع مستويات الرطوبة. يمكن العثور على جراثيم العفن الخارجية في المناطق الرطبة مثل التربة والنباتات المتحللة وأكوام الأوراق. يمكن للنباتات التي لا تستطيع البقاء على قيد الحياة في فصل الشتاء البارد أن تكون مغذيات مثالية لنمو العفن. يمكن أن يزدهر العفن أيضًا داخل الأماكن الرطبة مثل المطابخ والمراحيض والأقبية.

 

عث الغبار: عث الغبار عبارة عن حشرات مجهرية يمكن العثور عليها في الفراش والسجاد والأثاث. ويمكن أن تكون مشكلة بشكل خاص خلال فصل الربيع عندما تكون المنازل مغلقة ولا تزال أنظمة التدفئة قيد التشغيل.

 

وبر الحيوانات الأليفة: يمكن أن يتساقط وبر الحيوانات الأليفة، خصوصًا عندما يفقد الشعر مع ارتفاع درجة الحرارة في الربيع. يتكون الوبر من رقائق صغيرة من الجلد، ويمكن أن يكون من مسببات الحساسية الشائعة في فصل الربيع للأشخاص الذين لديهم حساسية من وبر الحيوانات.

 

لسعات الحشرات: يصبح النحل والدبابير والعديد من الحشرات الأخرى أكثر نشاطًا وتبدأ في التكاثر في الربيع. يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية إذا تعرض شخص ما لسعة. علاوة على ذلك، يمكن أن تكون ردود الفعل التحسسية الناجمة عن لسعات الحشرات أكثر حدة من أعراض الحساسية الشائعة، والتي يمكن أن تشمل الألم والتورم وحتى فشل الأعضاء في بعض الحالات.

 

تلوث الهواء: يمكن أن تكون مستويات تلوث الهواء أعلى خلال فصل الربيع نتيجة لتغير المناخ والأنشطة البشرية، خاصة في المناطق الحضرية. التعرض لتلوث الهواء يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أعراض الحساسية.

 

عندما تكون مصابًا بحساسية الربيع، قد يكون من المفيد معرفة سبب الأعراض حتى يتمكن مقدم الرعاية الصحية الخاص بك من وضع خطة علاجية وفقًا لذلك.

 

العلاجات

لإدارة حساسية الربيع، عادةً ما تكون هناك عدة خطوات يمكنك اتخاذها:

 

تجنب المشغلات:

ابق في الداخل خلال أوقات ذروة حبوب اللقاح. للتهوية الداخلية، استخدم مكيف الهواء بدلاً من فتح النوافذ. حاول تجنب الأنشطة الخارجية التي قد تعرضك لحبوب اللقاح.

عند البقاء في المنزل، من المهم أيضًا الانتباه إلى مسببات الحساسية مثل العفن ووبر الحيوانات الأليفة وعث الغبار والحشرات. يمكن أن يساعد التنظيف الربيعي المناسب كثيرًا. ومن العادات الجيدة تغيير ملاءاتك وفراشك وتنظيف منزلك بانتظام.

 

تناول الأدوية: 

يمكن أن تساعد مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان وبخاخات الأنف في تخفيف الأعراض. إذا كانت أعراضك شديدة، فقد يصف لك مقدم الرعاية الصحية أدوية أقوى.

 

العلاج المناعي:

إذا كانت حساسيتك شديدة ولا يمكن السيطرة عليها جيدًا بالأدوية، فقد يوصي طبيبك بالعلاج المناعي، مثل حقن أو أقراص الحساسية. يمكن أن تساعد هذه العلاجات جسمك على بناء مناعة ضد مسببات الحساسية بمرور الوقت. بعد كل شيء، الحساسية هي رد فعل الجهاز المناعي الخاص بك.

 

ري الأنف: 

يمكن أن يساعد استخدام محلول ملحي لشطف الممرات الأنفية في تخفيف الاحتقان وتقليل الأعراض.

 

العلاج بالأكسجين:

في حين أن الأعراض الخفيفة لحساسية الربيع تظهر في الجهاز التنفسي العلوي، إلا أن الأعراض الشديدة يمكن أن تتطور في الرئتين وتسبب مشاكل في التنفس. علاوة على ذلك، كما لاحظنا، يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بأمراض رئوية مثل الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن من أعراض متفاقمة. يعد العلاج بالأكسجين خيارًا جيدًا للمساعدة في هذه الحالة عن طريق إدخال الأكسجين الإضافي. يمكنك الحصول على جودة تنفس أفضل والشعور بالارتياح من ضيق الصدر أو ضيق التنفس. كل ما تحتاجه للعلاج بالأكسجين هو مُكثّف الأكسجين. وبذلك، يمكنك إجراء العلاج في أي وقت دون الحاجة إلى الذهاب إلى أي مكان. إذا كنت تخشى أن تصيبك حساسية الربيع أثناء نزهة، فيمكنك إحضار مكثف الأوكسجين المحمول معك لحالات الطوارئ.

 

المقال السابق استعد لرحلة التمرين
المقالة التالية العلاجات العشبية لحساسية الربيع

اترك تعليقا

يجب الموافقة على التعليقات قبل ظهورها

* الحقول المطلوبة

Compare products

{"one"=>"Select 2 or 3 items to compare", "other"=>"{{ count }} of 3 items selected"}

Select first item to compare

Select second item to compare

Select third item to compare

Compare